بحث

جارٍ التحميل...

المتابعون

البيــان في القرآن




الحياة والمحيا, والموت والممات:

استعمل القران الحياة عامة لجميع أنواع الحياة سواء كانت حياة الناس أم غيرهم



* * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * *
استعملها نكرة

(وَلَا يَمْلِكُونَ مَوْتاً وَلَا حَيَاةً وَلَا نُشُوراً )الفرقان{3}

ومعرفة بأل

(يَعْلَمُونَ ظَاهِراً مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ) الروم{7}

وبالإضافة

(إِنْ هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ) المؤمنون{37}



أما المحيا فاستعمله خاصا بحياة الناس ولم يستعمله الا مضافا الى ضميرهم ومقابلا للممات

(سَوَاء مَّحْيَاهُم وَمَمَاتُهُمْ سَاء مَا يَحْكُمُونَ) الجاثية{21}

(قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) الأنعام{162}



ونحوه الموت والممات فانه استعمل الموت عاما للبشر وغيرهم واستعمله منكرا ومعرفا بأل وبالإضافةمقابلا للحياة ومفردا غير مقابل لها

(فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ )سبأ {14}

(وَلَا يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ ضَرّاً وَلَا نَفْعاً وَلَا يَمْلِكُونَ مَوْتاً وَلَا حَيَاةً وَلَا نُشُوراً) الفرقان{3}

(فَإِن شَهِدُواْ فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىَ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللّهُ لَهُنَّ سَبِيلاً) النساء{15}

(الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ الملك){2}

(فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا) البقرة{164} فاستعمله للأرض



أما الممات فقد استعمله خاصا للبشر ولم يستعمله منكرا ولم يستعمله الا مقابلا للحياة أوللمحيا ولم يرد مفردا من دون مقابلة بأحدهما

(إذاً لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لاَ تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيراً )الاسراء{75}

(سَوَاء مَّحْيَاهُم وَمَمَاتُهُمْ سَاء مَا يَحْكُمُونَ) الجاثية{21}

(قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ )الأنعام{162}


هذا طرف من أسرار البيان التي لاتنتهي في القران ولا ينقضي منها العجب...
وكلما أنعمت النظر وأعملت الفكر ازددت يقينا وبصيرة أن هذا القرآن لايمكن أن يكون
الا تنزيلا ممن خلق الأرض والسماوات العلى



د. فاضل السامرائي

1 التعليقات:

سارونا يقول...

جزاك الله خيرا
وجعلها في ميزان حسناتك

إرسال تعليق

تم تصميم القالب بواسطة : قوالب بلوجر عربية