بحث

جارٍ التحميل...

المتابعون

قهوة على العلاّقة



في مدينة البندقية وفي ناحية من نواحيها النائية،كنا نحتسي قهوتنا في أحد المقاهي فيها.فجلس إلى جانبنا شخص وصاح على النادل إثنان قهوة من فضلك واحد منهماعلى العلاقة،فأحضر النادل له فنجان قهوة وشربه صاحبنا،لكنه دفع ثمن فنجانين

وعندما خرج الرجل قام النادل بتثبيت ورقة على الحائط مكتوب فيها:فنجان قهوة واحد.وبعده دخل شخصان وطلبا ثلاث فناجين قهوة واحد منهم على العلاقة، فأحضر النادل لهما فنجانين فشرباهما، ودفعا ثمن ثلاث فناجين وخرجا

فما كان من النادل الا أن قام بتثبيت ورقة على الحائط مكتوب فيها فنجان قهوة واحد.وعلى ما يبدو أن الأمر قد دام طوال النهار.وفي أحد المرات دخلنا لاحتساء فنجان قهوة، فدخل شخص يبدو عليه الفقر، فقال للنادل: فنجان قهوة من العلاقة !أحضر له النادل فنجان قهوة، فشربه وخرج من غير أن يدفع ثمنه !ذهب النادل الى الحائط وأنزل منه واحدة من الأوراق المعلقة، ورماها في سلة المهملات.

* * * * *
فما أجمل أن نجد من يفكر بأنه هناك أناس يحبون شرب القهوة ولا يملكون ثمنها.

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

العلاقات و قوة الروابط قد تترجم في أكثر من فنجان قهوة إن كان مصدرها القلب ..
و سموها بين البشر قد يكون له الأثر الأكبر في قوتها ..
دمتي غاليتي

إرسال تعليق

تم تصميم القالب بواسطة : قوالب بلوجر عربية